وزارة العدل: استقالة الأطباء الشرعيين ليس له علاقة بقضية إسراء غريب

بال تويت – رام الله

أصدرت وزارة العدل في رام الله، مساء اليوم الأحد، توضيحاً هاماً حول استقالة 3 أطباء شرعيين، مؤكدة أن الأمر ليس له علاقة بقضية المتوفاة إسراء غريب.

 

 

وقالت وزارة العدل، في بيان صحفي لها، إن استقالة الأطباء الثلاثة تأتي نتيجة لوجود مخالفات لديهم، وصدور عقوبات تأديبية بحق بعضهم، وكان هناك احتجاج من قبلهم ومن ثم قدموا استقالاتهم، وانهم لم يشاركوا من قريب أو بعيد بالتشريح، وفق الوكالة الرسمية.

وأوضحت أن الطبيب الشرعي المكلف بالتشريح من النيابة العامة هو اختصاصي الطب الشرعي في بيت لحم أشرف القاضي، علما أنه سيتم تسليم التقرير النهائي للطب العدلي إلى النيابة العامة خلال يومين من تاريخه.

ودعت وزارة العدل الصحفيين ووسائل الإعلام والمواطنين لتوخي الدقة، في نشر أو تداول أو ربط أي الاستقالات بقضية المرحومة إسراء، والابتعاد عن الإشاعات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن الفتاة إسراء غريب “21 عاماً” من بلدة بيت ساحور بمحافظة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة، توفيت في 22 آب/ أغسطس الماضي، نتيجة ما قال نشطاء إنه تعرضها للضرب المبرح من قبل أفراد من عائلتها؛ لكن العائلة، نفت ذلك، وقالت إن ابنتهم توفيت نتيجة إصابتها بـ “جلطة”.

يذكر أن وزارة الصحة الفلسطينية أكدت رفضها لما روته عائلة غريب حول تسبب “مس بالجن” بوفاة إسراء، مع التأكيد على وجود “آثار كدمات واعتداءات ظهرت على جسم الفتاة حين وصولها إلى المستشفى الذي أعلن وفاتها”، بحسب ما قاله الناطق بلسان الوزارة.

وأوضح النجار في لقائه أن “إسراء دخلت مستشفى بيت جالا الحكومي في مدينة بيت لحم مساء 10 آب/ أغسطس الماضي، بعدما أخرجتها العائلة على مسؤوليتها قبل هذا من مستشفى الجمعية العربية دون أن تتلقى العلاج المناسب”.

أصدرت وزارة العدل في رام الله، مساء اليوم الأحد، توضيحاً هاماً حول استقالة 3 أطباء شرعيين، مؤكدة أن الأمر ليس له علاقة بقضية المتوفاة إسراء غريب.

وقالت وزارة العدل، في بيان صحفي لها، إن استقالة الأطباء الثلاثة تأتي نتيجة لوجود مخالفات لديهم، وصدور عقوبات تأديبية بحق بعضهم، وكان هناك احتجاج من قبلهم ومن ثم قدموا استقالاتهم، وانهم لم يشاركوا من قريب أو بعيد بالتشريح، وفق الوكالة الرسمية.

وأوضحت أن الطبيب الشرعي المكلف بالتشريح من النيابة العامة هو اختصاصي الطب الشرعي في بيت لحم أشرف القاضي، علما أنه سيتم تسليم التقرير النهائي للطب العدلي إلى النيابة العامة خلال يومين من تاريخه.

ودعت وزارة العدل الصحفيين ووسائل الإعلام والمواطنين لتوخي الدقة، في نشر أو تداول أو ربط أي الاستقالات بقضية المرحومة إسراء، والابتعاد عن الإشاعات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن الفتاة إسراء غريب “21 عاماً” من بلدة بيت ساحور بمحافظة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة، توفيت في 22 آب/ أغسطس الماضي، نتيجة ما قال نشطاء إنه تعرضها للضرب المبرح من قبل أفراد من عائلتها؛ لكن العائلة، نفت ذلك، وقالت إن ابنتهم توفيت نتيجة إصابتها بـ “جلطة”.

يذكر أن وزارة الصحة الفلسطينية أكدت رفضها لما روته عائلة غريب حول تسبب “مس بالجن” بوفاة إسراء، مع التأكيد على وجود “آثار كدمات واعتداءات ظهرت على جسم الفتاة حين وصولها إلى المستشفى الذي أعلن وفاتها”، بحسب ما قاله الناطق بلسان الوزارة.

وأوضح النجار في لقائه أن “إسراء دخلت مستشفى بيت جالا الحكومي في مدينة بيت لحم مساء 10 آب/ أغسطس الماضي، بعدما أخرجتها العائلة على مسؤوليتها قبل هذا من مستشفى الجمعية العربية دون أن تتلقى العلاج المناسب”.

Load More Related Articles
Load More By Alaa Qadura
Load More In الضفة الغربية

Leave a Reply

Check Also

إدارة فيسبوك تحظر حساب الإعلام المركزي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

بال تويت – رام الله أصدر الإعلام المركزي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن إدارة (فيسبو…