الاحتلال يكشف خلفية عملية الطعن في قلقيلية

بال تويت – قلقيلية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، السبت، عن خلفية عملية الطعن التي نفذها فلسطيني اليوم في قرية عزون شرق قلقيلية بالضفة الغربية، وأسفرت عن إصابة مستوطنين بجراح وصفت إحداها بالخطيرة جدا.

 

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال : “وفق التحقيقات في ملابسات عملية الطعن في قرية عزون، تبين أن دوافع العملية كانت قومية، بعد دخول المستوطنين إلى القرية”، لافتا إلى أن قوات الاحتلال تجري عمليات بحث لاعتقال المنفذ.

وصباح اليوم، أصيب مستوطنان إسرائيليان بجراح وصفت إحداها بالخطيرة جداً قرب قرية عزون شرق مدينة قلقيلية في الضفة الغربية ، حيث علم أن احد الجرحى يبلغ من العمر 17 عاماً قد أصيب بصورة خطيرة، بينما أصيب والده (60 عاما) بإصابات طفيفة.

وبحسب طواقم الإسعاف الاسرائيلية فقد سلمهم الجيش مصابين اثنين، على حاجز “إلياهو” (ما يطلق عليه أيضا “حاجز “ألفيه منشي” نسبة للمستوطنة)، جنوب قلقيلية.

وأضافوا أن الشاب كان مصابا بعدة طعنات في بدنه، أما الثاني فقد أصيب بطعنة في يده ، وبعد تقديم الإسعافات الأولية لهما في المكان، نقلا إلى مستشفى “مئير” في كفر سابا.

Load More Related Articles
Load More By Alaa Qadura
Load More In الضفة الغربية

Leave a Reply

Check Also

إدارة فيسبوك تحظر حساب الإعلام المركزي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

بال تويت – رام الله أصدر الإعلام المركزي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن إدارة (فيسبو…