الإعلام العبري يكشف عن الحدث الأمني الخطير بساحل حيفا

بال تويت – حيفا

سيطر الأمن الإسرائيلي الأحد، على سفينة نقل تركية، على بُعد كيلومترات قليلة من ميناء حيفا الإسرائيلي (شمال)، علما أن السفينة تستعد صباح الأحد، للإرسال في ميناء حيفا.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن خلفيّة الحادث جنائيّة، وإن على متن السفينة مشتبهين اثنين، لم يتضّح إن كانا إسرائيليين أو تركيين، ادّعت الشرطة الإسرائيليّة في بيان لها أنهما بدآ بتحطيم بعض الموجودات على متن السفينة، وقاما لاحقًا بحرق الملح، ثم التهديد بحرق بالسفينة، وقاما بحرقها فعلًا.

ولم تحدد الشرطة الإسرائيليّة إن كانت السفينة خاصّة أو تجارية عاديّة، أو إن كان على متنها راكبون آخرون غير المشتبهين، وإن كانت قادمة إلى البلاد، واكتفت بالقول إنها “انطلقت من تركيا”.

وأبحرت السفينة، من طراز “MSC CANBERRA” من ميناء مرسين جنوب تركيا، وكانت في طريقها إلى ميناء حيفا الإسرائيلي، إلا أن “ركابا سريين” سيطروا عليها، ما أدى إلى اندلاع حريق بها. ووصل بلاغ للسلطات الإسرائيلية حول الحادث.

وشارك في العملية خفر السواحل الإسرائيلي (الشرطة البحرية) وسلاح البحرية التابع للجيش الإسرائيلي.

وأقام الأمن الإسرائيلي غرفة قيادة في ميناء حيفا، للتعامل مع هذا الحادث. ورجّح الإعلام العبري، أن يكون الحادث على خلفية “جنائية”.

وفي وقت سابق من الأحد، تحدثت بعض وسائل الإعلام العبرية، عن “حدث مهم” في بحر حيفا، مشيرة إلى أن قوات كبيرة من سلاح البحرية وسلاح الجو، يتعاملون معه. وأوضحت تلك المواقع أنه لا يمكن التوسع في تفاصيل الحدث، بسبب فرض الرقابة الإسرائيلية التعتيم عليه.

وأفاد موقع مفزاك لايف العبري، أنّ قوات عسكرية إسرائيلية تتعامل مع حدث أمني غير مألوف في البحر قبالة مدينة حيفا منذ ساعات ولا زال مستمراً، والرقابة تفرض حظرًا للنشر بشأن تفاصيله.

وأشار، إلى أنّ العديد من القوات البحرية والجوية الإسرائيلية تتعامل مع حدث مهم في بحر حيفا منذ الفجر، ولا يمكن ذكر تفاصيل أكثر عن الحدث بسبب الرقابة.
وأكد موقع “واللا نيوز” العبري، أنّ قوة من سلاح البحرية، اقتحمت سفينة نقل تجارية أجنبية(تركية) كانت في طريقها الى الميناء، بعد تلقي الشرطة البحرية نداء من طاقم السفينة يفيد بوجود اشخاص غرباء على متن السفينة.

وأوضح، أنّه بعد محاولة الشرطة البحرية التحقق من الموضوع تحصّن المسافرون “الغرباء” في قمرة القيادة واحتجزوا الطاقم وهددوا بحرق السفينة.

لمتابعة موقع بال تويت على مواقع التواصل الاجتماعي :

فيسبوك

تويتر

يوتيوب

وتساب

تلجرام

Load More Related Articles
Load More By pal Tweet
Load More In إسرائيليات

Leave a Reply

Check Also

اتصالات للوفد الأمني المصري لضمان تنفيذ المرحلة الثانية لـ”التهدئة”

بال تويت – غزة لا يزال وسطاء التهدئة يواصلون اتصالاتهم مع حركة حماس في قطاع غزة، ومس…