6 طرق تساعدك في تأدية مهام مالك المنتج بكفاءة أكبر

بال تويت – وكالات

بدأت العديد من الشركات في استخدم منهجية أجايل Agile لإدارة المشاريع لما تقدمه هذه المنهجية من ميزات ونتائج مرضية، حيث تشمل كل المراحل التي يمر بها المنتج ابتداءً من التخطيط والتطور التدريجي، والتسليم في وقت مبكر، وانتهاءً بالتحسين المستمر، وتشجيع الاستجابة السريعة والمرنة للتغيير.

ومن أهم المبادئ التي ترتكز عليها منهجية أجايل هو مبدأ إرضاء العميل عن طريق التسليم في وقت مبكر، والترحيب بتغيير المتطلبات حتى لو في مراحل متقدمة من العمل، مما يعطي العميل صورة واضحة عن مهنية العمل ومرونته، وبناء عليه: فإنه لابد أن يعمل على هذه المنهجية أشخاص متحمسون مع توفير البيئة المناسبة، والدعم، ومنحهم الثقة من أجل إنجاز العمل على أتم وجه.

يتم تطبيق منهجية أجايل بعدة طرق منها: طريقة سكرم Scrum، التي تمتاز بكونها طريقة مرنة وأكثر شمولية، حيث يعمل فيها الأفراد كفريق واحد لحل المشكلات المعقدة التي تواجه إدارة وتطوير المنتجات، ويتكون فريق العمل بها من ثلاث أقسام رئيسية هي: مالك المنتج Product Owner، وسكرم ماستر Scrum Master، و فريق التطوير Development Team.

ربما تكون شركتك قد بدأت للتو في استخدام منهجية أجايل لإدارة وتطوير المشاريع والمنتجات، لكن لم يتم إحراز التقدم الذي كنت تتمناه فيما يتعلق بإصدارات المنتجات، أو استجابة العملاء.

سواء كنت في البداية، أو في خضم محاولتك لإحداث التغيير؛ فإن أحد أهم التحديات التي تواجه فرق العمل هي التعامل مع مالك المنتج الذي لا يشغل جميع الأدوار التي من المتوقع أن يقوم بها.

وهنا يوجد سؤال يطرح نفسه، ما هو الدور الذي يتوقع أن يلعبه مالك المنتج؟

يعتبر دور مالك المنتج Product Owner من أهم الأدوار في الفريق، حيث يكون مسؤولًا عن الحفاظ على قائمة مهام المنتج التي تشمل مصلحة أصحاب العمل مع الحرص على إيصال رؤية المنتج، وكذلك إنشاء فريق تطوير Development Team قوي لتقديم أفضل قيمة للعميل، والتأكد من تحقيق المشروع لأهدافه واتخاذ القرارات.

يقضي مالك المنتج نصف وقته في التحدث إلى الأشخاص الذين يشترون المنتج من أجل الحصول على أفكارهم حول أحدث إصدار، ومن ثم يقوم بإنشاء قائمة مهام المنتج Product Backlog، والنصف الأخر من وقته يقضيه مع فريق تطوير المنتجات ليوضح لهم مهام المنتج التي سيتم العمل على تطويرها.

ربما يكون مالك المنتج يقوم بذلك بالفعل، ولكنه لا يقدم كل ما يحتاجه فريق التطوير، إليك 6 طرق تساعدك أن تلعب دور مالك المنتج بكفاءة أكبر:

1- عقد ورش عمل لكتابة القصة:

إذا كنت تحاول معرفة كيفية تحسين طريقة إنشاء قائمة مهام المنتج Product Backlog بشكل أكثر فعالية، فإن ورش العمل الجماعية هي الأداة التي تحتاج إلى استخدامها.

تمثل ورشة كتابة القصص فرصة لمجموعة من أصحاب المصلحة – رجال الأعمال والمديرين التنفذين –  وأعضاء فريق سكرم scrum للالتقاء، وإضافة الأمور الهامة من وجهة نظرهم إلى قائمة مهام المنتجات.

يمكنك القيام بذلك مرة واحدة كل ثلاثة أشهر وسيساعدك ذلك بشكل كبير في تحديد عناصر الـ Product Backlog بوضوح، وترتيبها بما يحقق الأهداف، بالإضافة إلى أن ذلك سيساعد فريق العمل علىى فهم عناصر قائمة المهام بالشكل المناسب.

2- تحسين قائمة مهام المنتج باستمرار:

لديك بالفعل سجل أعمال Backlog كبير لكنه يحتاج إلى بعض المساعدة؟ يجب عليك أن تتواصل مع أعضاء الفريق للحصول على المساعدة، حيث يعتبر سجل الأعمال هو قائمة بالمتطلبات أو المهام الواجب إنجازها للحصول على المنتجات، أو مخرجات المشروع، ويتم من خلالها تحديد أولوية تنفيذ تلك المهام، كما يجب عليك التركيز على أهم العناصر بالقائمة.

وللتأكد من إعداد قائمة مهام المنتج وترتيب الأولويات بالنسبة للفريق احرص على أن تقوم بهذ الخطوة خلال كل سبرينت sprint، وهي فترة زمنية تعتبر الوحدة الأساسية في تطوير سكرم، حيث تشير إلى مجموعة مهام يتم تحديدها بشكل مسبق، ويقتصر تنفيذها على مدة زمنية تترواح بين أسبوع إلى شهر.

3- حضور اجتماعات Scrum بانتظام:

مالك المنتج هو أحد الأدوار الأساسية في فريق سكرم، ولا شك أن حضور اجتماعات الفريق العادية والمشاركة فيها سيؤدي إلى إظهار اهتمامك بالفريق، بالإضافة لإظهار فهمك للعملية، كما سيساعد فريقك على فهم أفضل لكيفية تحضير سجل الأعمال للفترات القادمة.

احرص على القيام بذلك كل يوم أو عدة مرات في الأسبوع الواحد.

4- تحديد الرؤية:

يجب أن يكون لديك رؤية للمنتج العام، ويجب أن تكون لديك رؤية لدورة الإصدار الحالية، كما يجب أن تكون هذه الرؤية للمدى الطويل، ولا تقتصر على إكمال الـ sprint الحالي إلا إذا كان ذلك تتويجًا للعمل السابق.

يجب أن تحدد أهدافًا مهمة وواضحة لفريقك للعمل على تنفيذها على فترة زمنية أطول – يعد الربع المالي مناسبًا لذلك – وإذا لم يكن لديك رؤية واضحة فما الذي يجعل فريقك يتعاون معك لتطوير المنتجات أو المشاريع؟

يجب أن تقوم بتحديد الرؤية مرة واحدة للمنتجات كلها، ومن ثم تحديد الأهداف على أساس ربع سنوي للمنتج الرئيسي.

5- تحديد أدوار المستخدم:

إذا لم يكن لديك أدوار محددة بوضوح للمستخدمين لديك فأنت بحاجة إلى إنشائها. ولا شك أن قضاء بعض الوقت في تحديد أدوار نظامك بوضوح أمر يستحق كل هذا الجهد، حيث سيساعدك ذلك في عملية التطوير، وتحسين تجربة المستخدم.

يمكنك تنفيذ هذه الخطوة في بداية المشروع، ومرة واحدة عند إضافة أدوار جديدة.

6- وضع خريطة توضيحية للقصص Story Mapping:

يعتبر وضع المهام وقصص المستخدم User Stories على شكل خريطة واضحة إحدى التقنيات الإضافية للمساعدة في تحديد الأولويات، والقدرة على بناء خريطة طريق واضحة للفريق، حيث يتم تحديد المهام من جانب أعضاء الفريق حسب الحاجة ووفقًا للأولوية مما يعزز التنظيم الذاتي لأعضاء الفريق.

Load More Related Articles
Load More By حنين أحمد
Load More In منوعات

Leave a Reply

Check Also

وزارة المالية تحدد موعد صرف رواتب موظفي السلطة

بال تويت – غزة أعلنت وزارة المالية في رام الله، اليوم الأربعاء، عن موعد صرف رواتب مو…