Home فلسطين تويت القدس “حماس” تدعو للنفير وشد الرحال للأقصى الجمعة

“حماس” تدعو للنفير وشد الرحال للأقصى الجمعة

2 second read
0
0

بال تويت – القدس المحتلة

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الجماهير الفلسطينية، إلى اعتبار يوم الجمعة القادم “يومًا للنفير الواسع”، وشد الرحال للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس، تأكيدًا على رفض إجراءات الجيش بحق الأقصى.

وطالبت الحركة في بيان لها، اليوم الأربعاء، الفلسطينيين في القدس المحتلة والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، التوجه للمسجد الأقصى، وكسر إجراءات الاحتلال فيه، ومنع محاولات فرض الوقائع التي تمس بمكانته الإسلامية والتاريخية.

كما طالبت الجماهير بمساندة المبعدين عن المسجد الأقصى، الذين تم إبعادهم عنه بعد فتح مصلى “باب الرحمة”، وتكثيف حشود المصلين يوم غد الخميس، واعتبار يوم الجمعة يومًا للنفير الواسع.

كما دعت الحركة الشعب الفلسطيني إلى تحدي الإجراءات الإسرائيلية الهادفة لمنع المصلين من الوصول إلى القدس، وإقامة الصلوات الجامعة على حواجز جيش الاحتلال ومفترقات الطرق.

وكان نشطاء فلسطينيون قد دعوا إلى تكثيف التواجد في المسجد الأقصى وشد الرحال إليه خلال اليومين القادمين، إلى جانب تأدية صلاة الجمعة على أبواب المسجد مع المُبعدين عنه بأمر من الاحتلال، تأكيداً على حقهم في الدخول إليه وأداء عبادتهم حتى كسر قرارات الشرطة الإسرائيلية.

ويأتي هذا التوتر بعدما قامت الشرطة الإسرائيلية بوضع سلاسل حديدية مع قفل على الباب الواقع على رأس الدرج المؤدي إلى مبنى “باب الرحمة” الشهر الماضي، ما لم يرق للمقدسيين الذين قاموا بتحطيمه بعد تأديتهم الصلاة بالقرب من المصلى.

واستمرت الأحداث بالتصاعد شيئاً فشيئاً من خلال الاعتداء على المصلين واعتقالهم وإبعادهم عن المسجد الأقصى وكذلك استهداف حراس المسجد وسدنته، حتى استطاع المقدسيون بالتعاون مع دائرة الأوقاف الإسلامية بفتح مصلّى “باب الرحمة” المغلق منذ 16 عاماً حتى اليوم.

وشنّت الشرطة الاحتلال الإسرائيلي بعد ذلك، حملة اعتقالات مكثّفة على مدار أُسبوعين لشخصيات دينية ومقدسية ونشطاء ونساء وأطفال ممن استطاعوا كسر البوابة الحديدية وشاركوا في فتح مصلّى “باب الرحمة”، وأبعدت أكثر من 130 فلسطينياً عن المسجد الأقصى لفترات تراوحت ما بين أيام وشهور.

Load More Related Articles
Load More In القدس

Leave a Reply