Home متفرقات تكنولوجيا أوريدو : سنقدم خدمات أفضل وسنصل لتقديم الجيل الثالث في قطاع غزة

أوريدو : سنقدم خدمات أفضل وسنصل لتقديم الجيل الثالث في قطاع غزة

8 second read
0
0

بال تويت – غزة

استطاعت شركة “الوطنية موبايل”، أن تحقق نجاحاً كبيراً خاصةً مع دخولها سوق قطاع غزة، قبل أن تعلن مؤخراً، عن توحيد علامتها التجارية مع شركتها الأم مجموعة Ooredoo العالمية، لتحمل الشركة من الآن فصاعدًا اسم Ooredoo فلسطين.

وتأسست “الوطنية موبايل” عام 2007 بشراكة بين صندوق الإستثمار الفلسطيني، ومجموعة Ooredoo العالمية (Qtel آنذاك)، وذلك بهدف تحرير قطاع الاتصالات وإعطاء المشترك حق الاختيار للشبكة الأفضل.

Ooredoo هي شركة اتصالات عالمية تعمل في أكثر من 12 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. كما تعد Ooredoo شركة رائدة في توفير تجربة استخدام بيانات مميزة من خلال محتوى واسع وخدمات متطورة عبر شبكاتها المتطورة الثابتة والمتنقلة للبيانات. في 31 ديسمبر 2017، بلغت قاعدة عملاء شركة Ooredoo العالمية أكثر من 130 مليون مشترك.

حول توحيد علامتها التجارية وتطوير خدماتها للعملاء.

وأوضح أبو شعبان، أن ” Ooredoo” وهي كلمة “أريدُ” باللغة العربية الفصحى تنطلق من الإرادة، وهي تعني إرادة الشركة للاهتمام بعملائها، وإرادة الشركة للاهتمام بمجتمعاتها، وإرادة الشركة للتواصل مع المجتمعات والأسواق التي تعمل بها لتلبية احتياجاتها، وإرادة الشركة للتحدي للوصول لأفضل الخدمات الرقمية لتوفيرها للأسواق التي تعمل بها.

وأكد أبو شعبان، أن “أريد” والتي كانت في السابق “الوطنية موبايل” أثبتت أنها متجددة دوماً وتقدم الأفضل للأسواق، سواء من ناحية خدمات الجيل الثالث في الضفة الغربية، كما تقدم أفضل العروض التي تتناسب مع الوضع الاقتصادي في قطاع غزة، وهو ما انعكس على أداء الشركة، ووصولها لنسبة عالية من المشتركين في قطاع غزة.

وشدد أبو شعبان، على استمرار شركته على نهج “أريدو”، من خلال تقديم خدمات مستمرة وأفضل في المستقبل.

وفي تعليقه حول ما إذا كان إطلاق العلامة التجارية سيكون من شأنها توسيع عمل الشركة وأعمالها في فلسطين، أشار أبو شعبان، إلى أن شركة “الوطنية موبايل” كانت مصممة على الوصول إلى جميع العناصر التي حصلت عليها من السلطة الفلسطينية بالرغم من معيقات الاحتلال.

وبين أن الشركة استمرت في إطلاق الخدمات في الضفة الغربية بعد تعطيل خدمات الجيل الثاني، ومن ثم إطلاق خدمات الجيل الثاني في قطاع غزة بعد سنوات، ومن ثم إطلاق خدمات الجيل الثالث في الضفة المحتلة، وتمت الأعمال بنجاح كبير.

وأكد أبو شعبان، أن “أريدو” ستستمر على نفس الوتيرة وستصل لتقديم خدمات الجيل الثالث في قطاع غزة ثم خدمات الجيل الرابع وصولاً إلى تطبيق منظومة متكاملة.

وحول الخدمات الجديدة للعملاء مع هذا التجديد، ذكر أبو شعبان، أن الخدمات المتوفرة حالياً في الأسواق الفلسطينية، خدمات متوافقة مع التكنولوجيا المتاحة والترددات المتاحة، مستدركاً:”لكن تعمل الطواقم الهندسية على توفير خدمات جديدة وتبادل الخبرات مع مجموعة “أريدو” في الأسواق المماثلة”.

ووعد أبو شعبان المشتركين بالوصول إلى أفضل ما هو موجود في السوق الفلسطيني”، مضيفاً:”واحدة من منظمة العمل التي تعمل بها “أوريدو” هو التحدي، وإرادة الشركة على تحدي الظروف التي تحيط بها سواء معيقات الاحتلال أو الظروف الاقتصادية المتوفرة في فلسطين، لكن تستمر الشركة في الاستثمار، وزيادة من خلال توفير الخدمات المستمرة”.

لمتابعة موقع بال تويت على مواقع التواصل الاجتماعي :

فيسبوك

تويتر

جوجل بلس

يوتيوب

وتساب

تلجرام

Load More Related Articles
Load More In تكنولوجيا

Leave a Reply