Home فلسطين تويت قطاع غزة أسعار اللحوم الحمراء تنخفض بشكل فجائي في غزة

أسعار اللحوم الحمراء تنخفض بشكل فجائي في غزة

2 second read
0
0

غزة / بال تويت

شهدت أسعار اللحوم الحمراء خلال الأيام الأخيرة انخفاضا على نحو مفاجئ بعد أن شهدت استقراراً نسبياً امتد لأكثر من سنة، ورغم محدودية تراجع الأسعار عالمياً، إلا أن الأسعار المحلية شهدت انقلاباً وانخفاضاً حاداً فاق حدود التكلفة، كما يؤكد أكثر من جزار ومسؤول في وزارة الزراعة بغزة.

وانخفض سعر كيلو لحم العجل المجروم إلى ما دون 35 شيكلاً بعد أن استقر على خمسين شيكلاً طيلة العام الماضي، فيما انخفض سعر كيلو لحم البقر المجروم إلى ما دون 27 شيكلاً بعد أن استقر على 40 شيكلاً وهو ما يؤدي إلى خسارة المربي والجزار على حد سواء.

وانتقلت عدوى انخفاض أسعار اللحوم إلى اللحوم الحمراء لتلحق باللحوم البيضاء التي تشهد منذ عدة أشهر انهياراً واضحاً أدى إلى خسارة وإفلاس عشرات المزارعين والمربين.

ولم يحد قرار وزارة الزراعة الذي اتخذته قبل أربعة أسابيع بمنع استيراد الأبقار التي يفوق عمرها الزمني ثلاث سنوات من انخفاض الأسعار والمتوقع أن تشهد انخفاضاً متواصلاً خلال الأشهر القادمة بحسب توقعات بعض المربين والجزارين.

ويعزو مربون وجزارون ومسؤول في وزارة الزراعة انخفاض أسعار اللحوم الحمراء إلى عدة عوامل أبرزها، زيادة المعروض وانخفاض الطلب بشكل كبير بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، بالإضافة إلى تحسن بيئة تربية المواشي في القطاع وزيادة نموها.

واعترف مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة بغزة طاهر أبو حمد بأن أسعار اللحوم الحمراء أصبحت تشكل خطراً على المربين والجزارين بسبب انخفاضها إلى مستويات ما دون سعر التكلفة.

وقال أبو حمد لـ”الأيام” إن عدة عوامل أسهمت في انخفاض الأسعار منها، زيادة المعروض والذي نتج عن انخفاض استهلاك القطاع من اللحوم من 2000 رأس ماشية في الشهر إلى 1500 فقط، إضافة إلى تحسن بيئة التربية بسبب اعتدال المناخ والذي أدى بدوره إلى زيادة نمو الماشية بشكل واضح.

وأوضح أن القطاع لا يزال يستورد شهرياً نحو 2000 رأس ماشية، إضافة إلى ما يتم تربيته في المزارع المحلية.

وقدر أبو حمد عدد الأبقار والعجول الموجودة في مزارع القطاع بنحو 7000 رأس من مختلف الأحجام.

وأضاف أبو حمد إن وزارة الزراعة اتخذت خطوة مهمة جداً قبل نحو شهر تتمثل بمنع استيراد الأبقار التي تزيد أعمارها على ثلاث سنوات والتي يصدرها المزارعون الإسرائيليون إلى قطاع غزة في هذا الموسم بأعداد كبيرة جداً.

وعزا أبو حمد منع استيراد هذا النوع من الأبقار إلى انخفاض جودته وغياب السلامة والأمني الغذائي فيه، إضافة إلى حرص الوزارة على الحفاظ على الأسعار، مضيفاً إن القرار أيضاً مطبق من قبل وزارة الزراعة في الضفة الغربية.

وبين أن للأوضاع الاقتصادية الصعبة في القطاع دوراً مهماً في انخفاض الأسعار اللحوم بشكل عام، مبيناً أن أسعار اللحوم البيضاء لا تزال متدنية وأقل من سعر التكلفة منذ أشهر طويلة.

من جانبه، أبدى المربي والجزار ناصر نصر خشيته من استمرار تدهور الأسعار، خصوصاً مع استمرار تراجع الطلب وارتفاع حدة المضاربات التي تشهدها الأسواق وحملات التسويق الكبيرة على صفحات التواصل الاجتماعي.

وقال نصر لـ”الأيام”، إن الظروف الحالية تشير وبقوة إلى إمكانية استمرار انخفاض الأسعار بعد ثبات استمر لأكثر من عام.

وأوضح نصر أن سعر كيلو العجل المجروم تدنى من 50 إلى 35 شيكلاً في أقل من أسبوعين و”هذا معدل كبير جداً ومرعب بالنسبة للمربين والجزارين”.

وأوضح أنه وبالرغم من ذلك فإن العديد من الجزارين يضطرون إلى الدخول في مضاربات خصوصاً في أيام الجمعة من أجل تسويق ما لديهم من لحوم بسبب ضعف الأسواق حيث في هذه الحالات تشهد الأسعار انخفاضاً اكبر.

فيما يرى الجزار محمد السلطان أن عودة الأسعار للانخفاض متوقعة بسبب الشلل الكبير الذي يضرب سوق اللحوم منذ فترة بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية.

وقال السلطان لـ”الأيام” إنه في الأسابيع الأخيرة انخفض الإقبال على شراء اللحوم بأكثر من 70 في المئة وهذا كان مؤشرا واضحا لتغير الأسعار في ظل تكدس أعداد كبيرة من الماشية في المزارع.

Load More Related Articles
Load More In قطاع غزة

Leave a Reply