Home تويتر تويتر فلسطين هاشتاق #عباس_يمثل_نفسه يتصدر الترند الفلسطيني

هاشتاق #عباس_يمثل_نفسه يتصدر الترند الفلسطيني

18 second read
0
0

تويتر – غزة

أطلق نشطاء فلسطينيون حملة إلكترونية تدعو إلى رفع الغطاء الشعبي عن رئيس السلطة محمود عباس، وذلك  أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ73، غدا الخميس.

وغرد النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تحت وسم (#هاشتاق)  #عباس_يمثل_نفسه و #عباس_لا_يمثلني، و#موظف_الشاباك، أي جهاز الأمن العام الإسرائيلي.

على “تويتر” أصبحت الهاشتاقات من الأكثر تداولاً في فلسطين.

وتنوعت المشاركات بالحملة الإلكترونية ما بين نشر تغريدات نصية حول سياسات الإقصاء التي يمارسها عباس تجاه الكل الوطني، بجانب استمراره بفرض العقوبات الجماعية على قطاع غزة منذ أكثر من عام ونصف، فضلا عن نشر صور ومقاطع فيديو حول اعترافات عباس بالعمل على تصفية المقاومة ومواصلة التنسيق الأمني مع الاحتلال.

الشاب عبد الرؤوف خضر تساءل مخاطبا عباس: “بلسان من ستتكلم أمام العالم، وأنت من مزق الشعب الفلسطيني وعزز فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، وصمت عن تهديد المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة، وأنت الذي تشارك الاحتلال في حصاره ضدنا في غزة”، ثم ختم مشاركته بوسم #عباس_لا_يمثلني.

ومن وحي المعاناة قالت منى محمود: “أصيب أخي بمرض عضال قبل فترة قريبة، وحينها حاولنا الحصول على تأشيرة علاج في الخارج من السلطة في رام الله، إلا أن جميع المحاولات فشلت بسبب استمرار محمود عباس بفرض العقوبات الجماعية على أهالي غزة المحاصرين برا وبحرا وجوا”.

أما الكاتب ياسين عز الدين فقال: “في الوقت الذي تحاول فيه السلطة إقناع الناس بأن محمود عباس سيواجه الاحتلال وأمريكا في كلمته التي سيلقيها الخميس، جاء لقاء عباس بأولمرت الذي أثنى على عباس وأكد أنه (يحارب الإرهاب)، أي يحارب المقاومة الفلسطينية بالأساس”.

واختصر الشاب أنور المحتسب مشاركته بالحملة قائلا: “#عباس_لا_يمثلني في داخل فلسطين أو خارجها، فالخائن لا يكون سيدا للأحرار”، معبرا في ذات الوقت عن استعداده للمشاركة في أي مظاهرات شعبية قد تخرج في قطاع غزة ضد عباس وسياساته تزامنا مع كلمته في الأمم المتحدة.

فيما كتب الناشط محمد أبو حسنة: “على العالم أن يعرف أن طيفا واسعا من الشعب الفلسطيني لا يقبل بمن سيتحدث أمام الأمم المتحدة وعلى منصتها ممثلاً عنه، وأنه في حالة عداء معه طالما أبقى التنسيق الأمني في الضفة، وحاصر غزة، وفرض المزيد من العقوبات عليها”.

وأضاف: “الذي سيُخاطبكم لا يملك قرار فلسطين وأكثر ما يملكه قرار من هم حوله ممن تربطهم مصالح شخصية به، ذلك الذي سيقف بين أيديكم والذي وصفه الراحل ياسر عرفات بكرزاي فلسطين، لا يمثل شعبا حرا يُناضل من أجل حريته والخلاص من المحتل، بل ديكتاتور يسعى طيف واسع من الشعب للخلاص منه”.

وفي خضم الحملة الإلكترونية خرجت دعوات من النشطاء لتنظيم مظاهرات شعبية في مختلف مناطق قطاع غزة تزامنا مع كلمة رئيس السلطة بالأمم المتحدة، تعبيرا عن رفضهم لسياساته في ظل تهديد السلطة بفرض المزيد من العقوبات على سكان القطاع مطلع الشهر المقبل.

Load More Related Articles
Load More In تويتر فلسطين

Leave a Reply