Home تويتر تويتر فلسطين هاشتاق #ضريبتنا_وين_بتروح يتصدر الترند الفلسطيني

هاشتاق #ضريبتنا_وين_بتروح يتصدر الترند الفلسطيني

1 min read
0
0

تويتر – غزة

أطلق مجموعة من نشطاء التواصل الاجتماعي من قطاع غزة اليوم الأحد، حملةً بعنوان #ضريبتنا_وين_بتروح  في محاولة منهم لمعرفة التفاصيل المخفية بما يتعلق بارتفاع نسبة الضرائب في القطاع.

 

وقال الفريق الشبابي “7souls”  القائم على هذه الحملة،  إنهم يؤمنون كشباب بقدرتهم على التأثير وتغيير واقعهم إلى الأفضل، مضيفًا “لذلك أطلقنا هذه الحملة إيمانًا منا بحقنا في معرفة تفاصيل الضرائب المخفية، خاصة بعد ارتفاعها بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها قطاع غزة”.

وشارك عدد من المواطنين والمغردين والنشطاء في التغريد على هاشتاق “#ضريبتنا_وين_بتروح”، مطالبين الجهات المعنية بالكشف عن التفاصيل المتعلقة بارتفاع نسبة الضرائب بشكل كبير في الفترة الاخيرة.

وغرد الناشط معين محسن، أحد القائمين على هذه الحملة “ما ذنب التاجر في غزة ليدفع ضريبة القيمة المضافة ثلاث مرات؟! بداية لإسرائيل التي تجبيها من موانئها ثم تحولها للسلطة الوطنية بموجب اتفاق باريس، ثم يدفع لصالح “حكومة غزة” عندما تدخل البضائع إلى قطاع غزة، ومرة ثالثة لصالح الحكومة في غزة”.

وأشار الناشط ياسر الأغا إلى أن إجمالي قيمة الضرائب المفروضة على أرباح البنوك الفلسطينية خلال عام 2017  تجاوز ال 60 مليون دولار في حين أن القطاع المصرفي يمثل جزءا من القطاعات  الفلسطينية العاملة.

فيما غرد الناشط هيثم رجب “تقوم البلدية بفرض ضرائب مرتفعة على المواطنين في حين نسبة المياه الملوثة في قطاع غزة 97% فالمواطن يفتقر الحصول على مياه نظيفة مقابل ضريبته التي يدفعها”.

وتتساءل الإعلامية أسماء حمد “كيف يمكننا حل مشاكل الفقر والبطالة وهناك تزايد مستمر في نسبة الضرائب والتي تشكل أحد أهم مسببات هذه الظواهر؟”.

بينما غرد المحامي سليمان أبو سلامة “الضريبة التي تؤخذ يجب أن يقابلها خدمات يستفيد منها الجميع. نحنا مش شايفين شي ! .. الضريبة وين بتروح؟”.

وكتبت الناشطة فاطمة الزنط “المواطن الفلسطيني فقط هو من يدفع ثمن الأزمات الاقتصادية التي يعاني منها المجتمع فمتى سيتمكن من العيش في رفاهية كباقي العالم؟”

ورصد موقع بال تويت بعض التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر المشاركة على هاشتاق #ضريبتنا_وين_بتروح

 

 

 

 

 

 

Load More Related Articles
Load More In تويتر فلسطين

Leave a Reply