Home الرياضة تويت الرياضة العالمية نهائي كأس العالم يكشف الخليفة الجديد لميسي ورونالدو

نهائي كأس العالم يكشف الخليفة الجديد لميسي ورونالدو

3 second read
0
0

تويتر – وكالات

يتابع العالم، الأحد، المباراة النهائية لمونديال روسيا والتي تجمع كرواتيا وفرنسا، وسط توقعات بأن يكسر الفريق المتوّج احتكار “نجمين تقليديين” للقب الكرة الذهبية والذي احتفظ به كل من ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو طيلة عقد من الزمن.

 

وبحسب ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية، فإن بطولة كأس العالم المقامة في روسيا ستضع حدا  لهيمنة كل من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي لجائزة الكرة الذهبية.

وتتجه الأنظار  الأحد إلى لاعبين آخرين لمع نجمهما في مونديال روسيا، مؤخرا، وهما لاعب المنتخب الكرواتي لوكا مودريتش والفرنسي كيليان مبابي.

ولم تخرج جائزة الكرة الذهبية طيلة عشرة أعوام عن دائرة رونالدو وميسي، فآلت إلى كل منهما خمس مرات، وقبل الإعلان عن الفائز في كل مرة كانت المنافسة تتأرجح بين الاسمين.

ويملك لاعبا فرنسا وكرواتيا مهارات مهمة، إذا يمتاز كل من مبابي ومودريتش بسرعة التعامل مع الكرة والجري على طول الملعب، وهو ما جعلهما يحظيان بإعجاب واسع، مؤخرا.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن لاعب الكرة الألماني السابق، لوتار ماتيوس، قوله: “إن من نقاط القوة لدى مودريتش أنه يظهر في الملعب حيثما احتاج إليه زملاؤه في المنتخب، ولذلك يدرك الفرنسيون أنهم في حاجة إلى تطويقه خلال مباراة النهاية”.

وأضاف أنه لم يكن أحد يتوقع أن تبلغ كرواتيا هذا المستوى المتقدم من المونديال حين بدأت دورة روسيا، لكن المنتخب استطاع أن يحدث المفاجأة، حيث قدم اللاعبون الكرواتيون أداء أفضل من فرنسا في المباريات السابقة.

وأوضح أن منتخب فرنسا قدم أداء باهتا أمام الدنمارك حين تعادل المنتخبان سلبا في المونديال الحالي، أما كرواتيا فاستطاعت أن تهزم الدنمارك بركلات الترجيح بعد تعادل إيجابي.

وفيما يبدي معجبو كل من ميسي ورونالدو حسرة على خروج النجمين من المونديال جراء إقصاء فريقيهما، يرى آخرون أن اللعبة الأكثر شعبية في العالم تزداد إمتاعا حين تكشف مواهب جديدة وتسجل تناوبا على الألقاب، أما سطوة قلة من النجوم فلا تصنع المتعة المرجوة.

Load More Related Articles
Load More In الرياضة العالمية

Leave a Reply