Home تويتر تويتر العرب تايم عن فصل عائلات المهاجرين أهلاً بكم في أميركا

تايم عن فصل عائلات المهاجرين أهلاً بكم في أميركا

51 second read
0
0

بال تويت – واشنطن

الطفلة الباكية تنظر إلى الرئيس دونالد ترامب، على خلفية حمراء، ومع عنوان “أهلاً بكم في أميركا”. هذا هو غلاف مجلة “تايم” الأميركية لشهر تموز/يوليو.

 

وقالت المجلة إنّه بسبب قوة الصورة والتي ظهرت هذا الشهر بينما رفع الناقدون من حدة انتقاداتهم لسياسات عدم التسامح التي اتبعتها الإدارة الأميركية مع المهاجرين على حدود المكسيك، وأدت إلى فصل الأطفال عن ذويهم، قرّرت المجلة تفريغ صورة الطفلة التي غدت أيقونةً لقسوة الإدارة الأميركية وترامب نفسه.

واختار محررو “تايم” صورة المصور في وكالة “غيتي”، جون موور، وإضافة ترامب ليكون الغلاف.

وقابلت المجلة المصور جون موور، والذي قال “هذه الصورة كانت قاسية علي، بمجرد انتهائها، تم وضعهم في حافلة. كان علي التوقف لأخذ أنفاس عميقة”، واصفاً ردّ فعله على حادثة فصل طفلة هندوراسية تبلغ من العمر عامين عن والدتها التي احتُجزت في تكساس. وقال “كل ما أردتُ فعله هو أن أحملها، لكني لم أستطع”.

وليل أمس الأربعاء، ناقض الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حجته المزعومة بأنه لا يمتلك أي صلاحية لوقف فصل المهاجرين غير النظاميين إلى الولايات المتحدة على الحدود، وقرر التوقيع على أمر تنفيذي يقضي بالإبقاء على الآباء مع أطفالهم، علماً أنّ فصل الأطفال عن ذويهم لا ينتهي بهذا القرار فقط، بل يستوجب إنهاء قرار عدم التسامح مع المهاجرين.

وأتى القرار إثر انتقادات كبيرة واجهتها الإدارة الأميركية داخل البلاد وخارجها بسبب سياسة “فصل العائلات” التي انتهجتها على الحدود مع المكسيك.

والأسبوع الماضي، تحدث مسؤول في وزارة الأمن الداخلي الأميركية، للمرة الأولى، عن تأثير سياسة الإدارة الجديدة التي تقضي “بعدم التسامح” مع المهاجرين على الحدود مع المكسيك، إذ تمّ فصل ألفي طفل عن آبائهم الذين أوقفوا لدخولهم بطريقة غير مشروعة إلى البلاد منذ منتصف نيسان/ إبريل الماضي.

ويتم إثر سياسة عدم التسامح، توقيف البالغين وإحالتهم للمحاكمة، بينما يفصل الأطفال ويوضعون في “ملاجئ عمر العطاء”.

 

The new July cover of TIME: "Welcome to America." https://ti.me/2K74y3F

Posted by NBC News on Thursday, 21 June 2018

 

 

Load More Related Articles
Load More In تويتر العرب

Leave a Reply