Home تويتر تويتر العرب هاشتاق #خلو_الحليب_عندكم يتصدر الترند الليبي

هاشتاق #خلو_الحليب_عندكم يتصدر الترند الليبي

36 second read
0
0

بال تويت – تويتر

شنّ ناشطون ليبيون حملة إلكترونية عبر مواقع التواصل، لمقاطعة الحليب المعلّب، وهكذا تكون ليبيا آخر المنضمّين لحملات المقاطعة المغاربية التي انتشرت في باقي الدول المجاورة، لإجبار الشركات على الرضوخ لمطالب المستهلك بخفض الأسعار.

وفعّل الناشطون في ليبيا هاشتاق #خلو_الحليب_عندكم (اتركوا حليبكم عندكم)، للحث على مقاطعة الحليب المعلّب الذي تنتجه الشركات الليبية.

وبحسب هؤلاء الناشطين، فإن الحملة تتزامن مع شهر رمضان، في خطوة للضغط على شركات الحليب لتخفيض سعره الذي يصل إلى 6 دنانير ليبية (حوالي 4.4 دولارات).

وذكّر محمد زواوة أبناء بلده بأن “منك يا ليبي يبدأ التغيير”، وسخرت عفيف من سعر الحليب: “لبن ايه الي بأبو سبعة جنية ده!!! يكونش لبن العصفور!”، ونشر إبراهيم نتفة صورة له مع بقرة، في تلميح إلى استبداله حليب الشركة بالحليب الطبيعي.

ووجّه “ابن بنغازي” الخطاب للميسورين لدعم الحملة: “عارفين عندك فلوس وتقدر تشري الحليب حتى لو كانت العلبة بـ20 ديناراً، لكن من باب حب الخير لخوتك قاطع معانا تجار الحروب عشان عيال غيرك يقدرو يشربو حليب زي عيالك”.

وهذه الحملة تأتي ضمن سلسلة حملات المقاطعة التي اجتاحت المغرب العربي، وتهدف كلها إلى الضغط على الشركات من أجل تخفيض أسعارها وتحسين خدماتها التي يقول المواطن إنه لم يعد يطيقها.

كما تأتي الحملة الليبية بينما أطلق مدونون وإعلاميون موريتانيون حملة #خلوها_تفلس عبر شبكات التواصل الاجتماعي تدعو إلى مقاطعة شركة الاتصالات “موريتيل”، الأكثر انتشاراً، احتجاجاً على “رداءة خدماتها رغم حجم الأرباح الكبيرة التي تجنيها من المواطنين، في ظل تغاضٍ مريب من سلطة التنظيم”، وفق المقاطعين.

ولم تتوقف بعد الحملة المغربية #مقاطعون التي بدأت قبل أسابيع، حملة تدعو إلى مقاطعة ثلاثة منتجات، هي حليب شركة “سنطرال”، وعبوات مياه شركة “سيدي علي”، إضافة إلى محطات وقود “أفريقيا”، إذ يتهم الناشطون هذه الشركات بالمبالغة في رفع أسعار منتجاتها، ويرون في ذلك استغلالاً للمواطن البسيط محدود القدرة الشرائية.

وكان وسم “#خليها_تصدي” قد تصدّر اهتمامات الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة، اعتراضاً على أسعار مركبات النقل في البلاد، بعدما فجّرت وزارة الصناعة الجزائرية فضيحة من العيار الثقيل، بنشرها الأسعار المُعلن عنها من طرف العلامات المعتمدة، التي تعدّ بعيدة عن الأسعار التي تُعرض على الجزائريين.

وسبق أن تصدر هاشتاق #خليه_ينتن في تونس، احتجاجاً على ارتفاع أسعار الأسماك في الأسواق التونسية. وتداول التونسيون خلال الحملة صوراً تم التقاطها في أسواق الأسماك تظهر مدى ارتفاع الأسعار، وقارن التوانسة بين أسعار بلادهم ودول أخرى.

 

 

 

Load More Related Articles
Load More In تويتر العرب

Leave a Reply