Home إعلام جديد فيسبوك السبب صورة الشهيد “أحمد جرار”.. فيسبوك يغلق صفحات فلسطينية

السبب صورة الشهيد “أحمد جرار”.. فيسبوك يغلق صفحات فلسطينية

2 second read
0
0

بال تويت – فيسبوك

خلال الأسبوع الأخير قامت إدارة موقع “الفيسبوك” وبدون سابق إنذار بإغلاق صفحة موقع “فلسطين 27” عن محركاتها، بعد حذف أكثر من محتوى لها وإغلاق صفحات “المسؤول”، بدعوى احتوائها على محتوى إرهابي وهو صورة الشهيد أحمد جرار وسيرته.

وصفحة “فلسطين 27” تأسست في أكتوبر 2017 وتهتم بالتأريخ الفلسطيني المقاوم منذ الانتداب البريطاني وصولاً إلى اليوم، وتسليط الضوء على المعارك الفلسطينية التي وقعت في العام 1936 والنكبة وصولاً إلى العمليات العسكرية والاستشهادية خلال انتفاضة العام2000، من خلال محتوى مصور للتأريخ الفلسطيني، وهو ما يصنفه الاحتلال “تحريض على الإرهاب”.

“معاذ حامد” أحد القائمين على الصفحة، يقول إن الاستهداف بدأ بشكل رئيسي بعد نشر مادة توضح خطورة كاميرات المراقبة على المقاومة الفلسطينية، حيث بدأت حملة بلاغات عديدة ضد الصفحة.

وبعد أيام كان هناك فحص محتوى الصفحة والمواد المنشورة وحذف أيه مادة حول شهداء لهم قيمة وطنية ومعنوية كبيرة في الشارع الفلسطيني، وتحديدا الشهداء المسؤولين عن العمليات الاستشهادية التي قتل فيها “الإسرائيليين” كتبرير لحذفنها. وتابع حامد: “البلاغات وصلت لحد حذف الصفحة بالكامل بعد نشرها صورة الشهيد أحمد جرار”.

ويرى حامد إن مجابهة الاحتلال للفلسطينيين أنتقل لمواقع السوشيال ميديا لما لها من تأثير كبير على الشارع الفلسطيني لمنع تأثيريها، وقتل أي مشروع توعوي وطني ينشر تاريخ النضال الشعب الفلسطيني الغير مطروق في السابق.

واعتبر حامد، والذي طال الحذف حسابه الشخصي على الفيسبوك كونه “مسؤول” الصفحة، إن استهداف مسؤول الصفحة سياسية جديدة، حيث يتم مراجعة صفحاتهم الشخصية وفحص المواد المنشورة وتصنيفها، ويتم حظرهم بأثر رجعي.

ولا يقف الأمر عند هذا الحد كما يقول حامد، بل يتعداه إلى متابعة أسمائهم وحظر كل حساباتهم، فضمن السياسات الجديدة طلب صورة شخصية للشخص لمنعه من إنشاء حسابات بديلة.

ولكن صفحة “فلسطين 27” ليست الوحيدة التي أغلقت في الفترة الأخيرة، فقد كانت واحدة من عشرات الصفحات التي استهدفت منذ بداية العام 2018، وتحديدا بعد استشهاد “أحمد جرار”.

كما يقول الناشط أياد الرفاعي، من “صدى السوشيال” الذي يقوم بمتابعة ورصد الانتهاكات ضد مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث الرفاعي عن ارتفاع في هذه الانتهاكات والمتمثلة بإغلاق صفحات أو حسابات أو حظرها، أو حذف منشورات ومحتوى، بعد استشهاد “أحمد جرار” في السادس من فبراير الحالي، فإدارة “فيسبوك” اعتبرت إن إيه صورة أو منشور متعلق بالشهيد متعارض مع قوانينها ورؤيتها.

وبلغت هذه الانتهاكات حول 50 انتهاكا.

وتابع: “قمنا بتوثيق 30 انتهاكا خلال 48 ساعة فقط، فيما كانت مجمل انتهاكات العام 2017 قرابة 200 انتهاكا”.

هذه الانتهاكات شكلت قلقا لدى نشطاء التواصل الاجتماعي كون تصنيفات إدارة الفيسبوك، وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تتأثر بالضغوطات الإسرائيلية عليها، يمكن أن ينطبق على أي موضوع يطرح على هذه المنصات ويمس بطبيعة العلاقة بين الفلسطينيين والاحتلال بوصفهم بالإرهاب.

Load More Related Articles
Load More In فيسبوك

Leave a Reply