Home متفرقات منوعات #منال_ابتسام تحظى بدعم الفكاهي الفرنسي “كيرون”

#منال_ابتسام تحظى بدعم الفكاهي الفرنسي “كيرون”

2 second read
0
0

بال تويت – تويتر

كشف صباح اليوم السبت الفكاهي الفرنسي “كيرون” في رسالة مطولة على حسابه “تويتر ” دعمه لمرشحة “ذوفويس” #منال_ابتسام 22 سنة المتحجبة و المنحدرة من الاصول العربية بعد قرار هذه الاخيرة نهار أمس الجمعة الانسحاب من مغامرة “ذوفويس” عقب حملة شرسة وجدل ساخن تم شنهما ضدها كلا من نائبة من حزب الجمهوريين لليمين الفرنسي ” دي بوش دي رون ” فاليري بواييه ” هذه الأخيرة تدعم الإيرانيات اللائي ينزعن خمورهن، وكذا العضو السابق في المجلس الأعلى للسمعي البصري بفرنسا “فرانسواس لا بورد” و نائب رئيس اليمين المتطرف لناحية “باكا” “فليب فاردون ” .

وخاطب الفكاهي منال إبتسام في رسالته قائلا لها عزيزتي أشتاغ منال ” حتى إذا لا يرغب أي شخص في أن يكون رمزا وخاصة نحن الفنانين أتفهم بأنك ترغبين في تهدئة النقاش ووضع حد للحديث بصوتك كي لا تكوني رهينة نقاش مجتمعي ” موضحا بأن هذا القرار يعتبر هزيمة أمام اليمين المتطرف.

وواصل الفكاهي المشهور بسلسلة “بريف” في رسالته بأن منال إبتسام أصبحت رمزا لأنه نادرا ما يرى المشاهد الفرنسي فتاة محجبة على قناة تلفزيونية في أضخم حصة ذات أقوى مشاهدة دون أن يتم الحديث عن الضواحي أو الإعتداءات و الهجمات بل تغني للتسامح ، مردفا بأنه” طفح الكيل بالنسبة للجانب العنصري و التمييزي في بلادنا ” ملمحا بين السطور أن كل الإنتقادات الموجهة إليها فقط لأنها تنحدر من أصول عربية بتدوينه في رسالته بصريح العبارة ” هؤلاء الأشخاص الذين يتهمونك بنشرك لتلك الرسائل ألم يتساءلوا ولو للحظة واحدة إذا ما كان “بيير” أو “بول” و حتى “جاك” قد آمنوا هم أيضا بفرضية المؤامرة ؟” لا “.

بالفيديو فتاة سورية محجبة تخطف الأضواء في برنامج “ذا فويس” بنسخته الفرنسية

يذكر أن هؤلاء انتقدوا الفتاة لارتدائها الحجاب و ظهورها على القناة التلفزيونية الأولى ثم لأنها أدت جزء من أغنية “هاليلويا” لصاحبها “ليونارد كوهين” التي قدمتها بالعربية إلى جانب توصياتها بقراءة كتاب المفكر الإسلامي طارق رمضان الموجود رهن الحبس المؤقت منذ الأسبوع الفارط بباريس على خلفية دعوتين قضائيتين من أجل الاغتصاب. كما تم البحث على الرسائل المنشورة على صفحتها للفايسبوك و الكشف عن تلك التي نشرتها مباشرة بعد هجوم مدينة ” نيس” و إعتداء كنيسة “سانت إتيان دوروفري ” في تلميح لها إلى فرضية المؤامرة وهي الرسائل التي ترددت بكثرة وسط الشباب بفرنسا أنذاك لاسيما لدى العثور على بطاقات الهوية للمنفذين.

لكن الرسالة الأخرى التي نشرتها ” الإرهابيون الحقيقيون هم الحكومة ” هذه الرسالة الأخيرة أشعلت فتيل النار على مواقع التواصل الاجتماعي الاثنين 5 فيفري الماضي .إضطرت من خلالها الفتاة إلى تقديم إعتذارات واضحة واصفة ذلك بحماقات فقط لشدة غضبها قائلة بأنها فرنسية و تحب وطنها فرنسا و بطبيعة الحال تندد بكل حزم و شدة بالإرهاب في رسالة نشرتها ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء .

Load More Related Articles
Load More By pal Tweet
Load More In منوعات

Leave a Reply

Check Also

انقاذ طفلة من طنجرة وضعتها والدتها فيها من أجل تصويرها ونشرها على الفيسبوك

بال تويت – عمان قال جهاز الدفاع المدني في الأردن إنه تمكن من إخراج طفلة من طنجرة وضع…