Home تويتر تويتر فلسطين #إبراهيم_أبو_الثريا نصف جسد بحجم أمّة يتحدى الإحتلال لينال الشهادة

#إبراهيم_أبو_الثريا نصف جسد بحجم أمّة يتحدى الإحتلال لينال الشهادة

52 second read
0
0

فلسطين تويت – غزة

لم تتحمل إسرائيل قوة وعزيمة الشاب المقعد إبراهيم أبو ثريا (29 عاماً) الذي أصيب بقصفها على قطاع غزة عام 2008 وأدى إلى بتر قدميه، فقررت اليوم سرقة روحه فـ أطلق جندي إسرائيلي النار بشكل مباشر على رأسه بدم بارد، ليرتقي شهيداً وهو يرفع العلم الفلسطيني غير مدركة أن هذه الروح ستحاصرها وستحمي القدس.

 

الثائر والمقاوم المعروف في قطاع غزة تحدّى إعاقته وواصل نضاله على مدى سنوات ولا تكاد تخلو مسيرة أو تظاهرة هناك إلا ويشارك فيها رافعاً العلم الفلسطيني.

وتناول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه الشاب إبراهيم أبو ثريا الذي فقد كلا ساقيه في حادثة سابقة، وهو يحمل العلم الفلسطيني ويردد المتظاهرون خلفه هتافات من بينها “باب الأقصى من حديد ما بيفتحه إلا الشهيد”.

وخلال المشاركة في المظاهرات على حدود قطاع غزة، قال أبو ثريا، في الفيديو، “أنا أوجه رسالة لجيش الإحتلال الإسرائيلي.. هذه الأرض أرضنا ولن نستسلم أبدا.. يجب على أميركا أن تسحب قرارها”.

 

ويبدو أن صرخة أبوثريا أرعبت القوات الإسرائيلية، التي أطلقت رصاصة على رأسه ليسقط “شهيدا”، وفق ما أعلن أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة.

وتظاهر عشرات الآلاف الجمعة في قطاع غزة رفضا لاعتراف الرئيس الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتوجه مئات الشبان إلى الشريط الحدودي شرق القطاع حيث عبروا عن غضبهم عبر رشق جنود الإحتلال الإسرائيليين بالحجارة,

 

وأثار قرار ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة إسرائيل، موجة إدانات دولية واسعة واحتجاجا في الأراضي الفلسطينية أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة المئات في مواجهات أو غارات إسرائيلية انتقامية.

 

 

Load More Related Articles
Load More In تويتر فلسطين

Leave a Reply