Home متفرقات مجتمع عائلة الحرازين تّقيم حملة تبرع بالدم

عائلة الحرازين تّقيم حملة تبرع بالدم

6 second read
0
0

فلسطين تويت – غزة

أقامت رابطة عائلة الحرازين حملة  طبية  لتبرع بالدم من أبناء العائلة؛ وتأتي تلك الخطوة

 

ضمن  النشاطات التي تنفذها , من أجل لم شمل  العائلة وتوحيد أبناؤها وان يكونوا يدا واحدة.

اكد الاعلامي عماد الحرازين , أن حملة التبرع بالدم تعتبر أحد النشاطات التي تقوم بها رابطة عائلة الحرازين .

وقال أن الحملة ستكون بداية لحملات ستقوم بها الرابطة؛ بالتعاون مع جمعية بنك الدم المركزي وجهات اخرى داخل قطاع غزة .

وقدم الإعلامي الحرازين رسالة  شكر لأبناء العائلة لتبرعهم بأغلى ما يملكون , من أجل العائلة والوطن ؛وشكر طاقم جمعية بنك الدم المركزي و الأطباء  أبناء العائلة الذين شاركوا  بالحملة.

وضح طلعت سلمي؛  مسئول الحملات الخارجية في جمعية بنك الدم المركزي أن  الحملة  ناجحة ومنظمة ويوجد  إقبال ممتاز من أبناء العائلة   ويدل ذلك  على مدى الترابط الاسري والانتماء للدين والوطن

وضح الاستاذ  جميل الحرازين ؛ مدير مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية أن العائلة تعد مثالا للتضحية بأبنائها وفلذات أكبادها من اجل الدين والوطن تتقدم اليوم بدماء أبنائها لتكون مثالا أخر للتضحية لباقي العائلات.

قال عبدالله الحرازين ؛ موظف في وزارة الصحة أنه رغم الظروف القاسية والصعبة التي نعيشها داخل  قطاع غزة ؛قامت رابطة شباب عائلتنا بالدعوة الي هذه الحملة ؛وشباب ورجال العائلة كانوا  متواجدين ؛ وسأعدو في نجاح الحملة ويعد ذلك  دليل لعطاء وتضحية أبناء العائلة.

وبين محمد هشام الحرازين؛ منسق حملة التبرع بالدم في  رابطة شباب عائلة الحرازين أن التبرع بالدم هو عمل إنساني بالدرجة الأولي وعبارة عن  صدقة جارية للإنسان.

وأشار عادل عليان الحرازين علي أن التبرع بالدم ؛هو عمل يتقرب به الانسان الى الله واليوم نتبرع بالدم من أجل رؤية  الإبتسامة على شفاه المحتاجين لتلك الدماء.

أكد الأستاذ محمد جميل الحرازين؛ أن التبرع بالدم يعتبر خطوة من أجل الله وتجديد الدم في جسم الإنسان ويعد ذلك رسالة لتشجيع الجيل الشاب لتقديم أغلى ما يملك من أجل الدين والوطن .

Load More Related Articles
Load More By Haneen Aziza
Load More In مجتمع

Leave a Reply

Check Also

ماذا يحدث لأطفالك عند إدمان شبكات التواصل الإجتماعي؟

فلسطين تويت – وكالات شدد أكاديمي تركي، على أن استخدام الأطفال المفرط لشبكات التواصل …